FANDOM


==
1000px-Tobirama Senju.png

'توبيراما سينجو (|千手扉間|Senju Tobirama ) كان الهوكاجي الثاني (|二代目火影|Nidaime Hokage|) 'وتعني ظل النار الثاني لقرية كونوها ,هو من عشيرة السينجو, التي اسست مع عشيرة اليوتشيها أول قرية للشينوبي : كونوها. خلال فترة حكمه. توبيراما كان الهوكاجي الذي أسس البنية التحتية للقرية, ووضع الانظمة والقوانين لها.'                                         ==




   == ماضية ==           


'كطفل, توبيراما نشأ في حقبة الدول المتحاربة حيث أصبح شينوبي من عشيرته.ذات يوم, حضر مراسم دفن كاواراما, وعدد من رجال عشيرته بجانب والده وأشقائه, لاحقا هاشيراما أنتهى به المطاف في مشادة كلامية مع والده عن قتل الاطفال الابرياء الذي لامعنى له. هذا أدى الى أن يكاد يضربه مرة أخرى, لكن تدخل توبيراما.' لاحقا,كثلاثة أشقاء أجتمعوا يتحدثون عن السلام والمستقبل, قال توبيراما رأيه حول إنهاء الصراع عن طريق إعطاء عالم الشينوبي معاهدة سلام لوقف القتال الذي لانهاية له. ونبه لاحقا إيتاما على طريقة تفكيره التي تشبه الى حد كبير طريقة تفكير البالغين. في وقت لاحق, قتل إيتاما في ساحة المعركة. بعد فترة وجيزة من هذا,كلف توبيراما من قبل والده لمعرفة أين اختفى هاشيراما. عندما عاد هاشيراما من أحد الغيابات الطويلة, واجه توبيراما ليبلغه الاخير أن والدهم يطلب التحدث معه. عندما سأل هاشيراما بوتسوما كيف عرف أنه يقابل مادارا, أشار توبيراما إلى أنه قد تعقبه بواسطة قدراته الاستشعاريه, التي كانت أعلى بكثير من التي لدى هاشيراما. لاحقا قام توبيراما بمرافقة والده إلى حيث التقى هاشيراما بمادارا,وهنا تصدى لهم تاجيما وإيزونا يوتشيها. وهذا الاخير عرف توبيراما بالاسم.Edit

عندما أشتبك توبيراما وإيزونا, دون علم توبيراما,استعد تاجيما للهبوط  لتنفيذ هجوم مميت عليه, الذي ارتد عن طريق هاشيراما الذي عاد إلى ساحة المعركة. الذي صدم بهذا,توصل الجانبان إلى طريق مسدود, واستمع توبيراما عندما رفض مادارا عرض هاشيراما الى معاهدة السلام بين البلدين. مع مرور الوقت, استمرت المعارك بين العشيرتين, في إحدى هذه المناسبات, إستطاع توبيراما  إصابة إيزونا بجروح قاتلة,مما اجبر مادارا على الانسحاب من ساحة المعركة مع أخيه الجريح. المرة التالية التي واجه فيها إخوة السينجو مادارا, أبلغهم أن إيزونا قد مات متأثرا بجراحه وترك له عينيه ليواصل حماية العشيرة. على الرغم من كشفه عن إمتلاكه المانجيكيو شارينجان الابدية, مادارا لازال مهزوم. عندما كان توبيراما على وشك توجيه الضربة الأخيرة, تم إيقافه من قبل أخيه الذي لازال يريد السلام, ومع ذلك,اليوتشيها المنهك أشار إلى أن هاشيرام يجب عليه دفع الثمن لليوتشيها كي يستعيدوا الثقة به, إما أن يقتل نفسه أو أخيه.       ههههههههههههههه                      Edit

Ad blocker interference detected!


Wikia is a free-to-use site that makes money from advertising. We have a modified experience for viewers using ad blockers

Wikia is not accessible if you’ve made further modifications. Remove the custom ad blocker rule(s) and the page will load as expected.

Also on FANDOM

Random Wiki